مصدر غير اعتيادي لطاقة الأمواج OWC

على جزيرة نائية في جنوب أستراليا منقطعة عن مصدر الكهرباء الرئيسية للدولة وتعاني من انقطاع مستمر الكهرباء، توصل المهندسين إلى مصدر آخر غير تقليدي ينتج من طاقة الأمواج سنتعرف في هذا المقال عن النظام أكثر وكيف سيسهم هذا المشروع بالحد من الحاجة لاستهلاك الديزل وتحويل الجزيرة النائية لتصبح مركزا للأعمال والسياحة

جزيرة الملك أو كينغ ايلند هي جزيرة صغيرة تقع بالقرب من جزيرة تاسمينيا ،عدد سكانها 2000 نسمة في مساحة تبلغ 1098 كم2 لكونها جزيرة نائية غير مرتبطة بإمدادات الكهرباء الرئيسية من الدولة أو من جزيرة تاسمينيا و لها محطة توليد طاقة يعمل على الديزل بسعة ،6 ميغاواط ؛ يواجه السكان صعوبة في العيش بها لانقطاع الكهرباء المستمر

جزيرة كينغ آيلند

أسهمت هذه المشكلة بالاضافة إلى سعر الديزل المرتفع إلى استثمار الدولة في تنويع مصادر الطاقة بإضافة الطاقة المتجددة ك التوربينات الهوائية والألواح الشمسية ، قلل ذلك التوجه الاعتماد على مولد الديزل بتغطية 65 بالمئة من احتياج الجزيرة من الطاقة في الوقت الراهن

ولكن ذلك لم يمنع الحكومة من البحث عن حلول لاستغلال الموارد المتوفرة للتوسع في مجال الطاقة المتجددة ، حيث أنها تخطط لتحويل الجزيرة مركزا لاستقطاب الزوارمستقبلا

إحدى الوسائل الحديثة هي عبر اختبار مشروع يستخدم طاقة نفخ الأمواج لتوربين هوائي في مركب عائم عبر فتحة النفخ الإصطناعية يطلق عليه يسمى عمود الماء المتذبذب أو أو دبليو سي ، وقد تم شحن النموذج النهائي للتقنية الغير الإعتيادية {بعد سنوات من الإختبار وإعادة التصميم} في اواخر شهر مارس لساحل الجزيرة للتفعيل النهائي

كيف تعمل تقنية OWC

هي عبارة عن قارب عائم به حجرة مجوفة ومنفتحة على البحر من الأسفل بحيث تبقي كمية من الهواء محاصرة فوق عمود مائي ، تعمل حركة الأمواج كمكبس يحرك الهواء مما يجبر الهواء على الخروج من الغرفة والعودة إليه و يحرك معه التوربين الهوائي . تفرض هذه الحركة المستمرة تيارًا ثنائي الاتجاه من الهواء عالي السرعة ، والذي يتم توجيهه من تحويل تدفق الهواء إلى طاقة ، إلا أن هذه الحركة المتبادلة لاتجاه توربين الهواء تقلل من كفاءة الطاقة ، لذلك يتم تزويد النظام ب باور تيك أوف ، وهو توربين ثنائي الاتجاه أي أن التوربين يدور دائما بنفس الاتجاه بغض النظر عن اتجاه تدفق الهواء مما يسمح بتوليد الطاقة باستمرار

النموذج التجريبي هو من صنع شركة وايف سويل للطاقة بسعة 200 كيلو واط، بتكلفة 12.3 مليون دولار، من الجدير بالذكر بأن النظام يعد متعدد الوظائف منها تنقية مياه البحر ،انتاج الهيدروجين الأخضر 
والتصميم النهائي من المحتمل أن يتطور ليشمل جدران حماية للساحل
إن نجاح التقنية سيضيف انجازا جديدا في مجال استغلال طاقة الأمواج للجزر البعيدة

المصدر : https://www.waveswell.com/coastal-erosion/، تجسيد الجدران البحرية المجهزة بأنظمة طاقة الأمواج

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.