تقنية جديدة تحول غرفة بأكملها إلى منطقة شحن لاسلكي

The wireless charging room under construction at The University of Tokyo.
غرفة الشحن اللاسلكي قيد الإنشاء في جامعة طوكيو. مصدر الصورة: جامعة طوكيو

في وقت بات من الصعب التخلي ولو قليلا عن أجهزتنا المحمولة حتى أصبحت جزءًا من نمط حياة اعتدناه، رافق ذلك رغبة لأن يستمر شحن بطارية هاتفه الذكي لفترة أطول ، و مشهد تجمع الأشخاص بالقرب من أجهزة الشحن وتعدد الأسلاك بات أمرا طبيعيا، ولكن ماذا لو قلت لك بأن ذلك سيبدو يومًا ما غريبًا – و سيصبح الشحن اللاسلكي أكثر انتشارا و بشكل مضاعف كوسيلة لشحن أجهزتنا المحمولة

في هذا السياق ، طور باحثون في جامعة ميتشغن وجامعة طوكيو نظامًا لتوصيل الكهرباء بأمان عبر الهواء، مما قد يحول غرفة بأكملها إلى مناطق شحن لاسلكي. وفقًا للباحثين ، يمكن للتقنية المسماة بالرنين التجويفي شبه الساكن متعدد الأوضاع أن توفر 50 واطًا من الطاقة باستخدام المجالات المغناطيسية.

Lumped capacitors set into wall cavities in the wireless charging room.
مكثفات مجمعة موضوعة في تجاويف جدارية في غرفة الشحن اللاسلكي. المصدر: جامعة طوكيو

استخدم الفريق أجهزة تسمى المكثفات المجمعة lumped capacitors مضمنة في تجاويف جدار الغرفة ، مصنوعة من أسطح موصلة. ل تولد مجالًا مغناطيسيًا ثلاثي الأبعاد يتردد صداها عبر الغرفة بينما تحبس الحقول الكهربائية داخل المكثفات نفسها. كانت مشكلة أنظمة الطاقة اللاسلكية السابقة هي كيفية توليد مجال مغناطيسي يصل إلى كل ركن من أركان الغرفة ، حيث تميل المجالات المغناطيسية إلى الانتقال في أنماط دائرية ، مما يؤدي إلى احتمالية إنشاء نقاط ميتة في غرفة مربعة.

يولد النظام المقترح مجالين مغناطيسيين ثلاثيي الأبعاد ، ينتقل أحدهما في دائرة حول قطب نحاسي ، بينما يحوم الآخر في الزوايا متنقلا بين الجدران المجاورة. للقضاء على النقاط الميتة التي لا يصلها الإرسال ليمكّن الأجهزة من الوصول للكهرباء في أرجاء الغرفة. تقوم الأجهزة باستغلال المجال المغناطيسي من خلال أسلاك ملتفة ، والتي يمكن أضافتها إلى الإلكترونيات مثل الهواتف المحمولة.

نموذج لمشروع غرفة الشحن عرضت في جامعة طوكيو. الصورة: جامعة طوكيو

اختبر الفريق تقنية الشحن اللاسلكي الخاصة بهم في غرفة من الألمنيوم المصممة لهذا الغرض بقياس 3 م × 3 م × 2 م ووجدوا أن هذه التقنية يمكن أن توفر ما لا يقل عن 50 واط من الطاقة إلى أي مكان في الغرفة دون أن تتجاوز الحد المسموح للتعرض للطاقة الكهرومغناطيسية من قبل لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) . تعرض الغرفة مصابيح ومراوح وهواتف محمولة تعمل لاسلكيًا يمكنها التزود بالتيار من أي مكان في الغرفة بغض النظر عن وضع الأشخاص والأثاث.

خلافا للمحاولات السابقة يعد النظام تحسينًا لأنظمة الشحن اللاسلكي، والتي تستخدم إشعاع الميكروويف الضار أو الأجهزة التي تتطلب أن يتم وضعها على منصات شحن مخصصة. يقول المتخصصون إنه يمكن بسهولة توسيع نطاق النظام ليشمل مساحات أكبر مثل المصانع أو المستودعات. و من الممكن أيضا تنفيذ النظام في البيئات التجارية أو السكنية إلا أنه قد يستغرق سنوات على الأرجح.ولكن خيرا لك أن تصل متأخرا على أن لا تصل ..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.